رفض سيناريو فيلم أبو دقن جنان

0
237

اسم مميز لواقعة الانتهاك: رفض سيناريو فيلم أبو دقن جنان.
عام الانتهاك: عام 2015.
تاريخ حدوث الانتهاك أو نشر الواقعة: 24/02/2015.
نوع الانتهاك: رفض سيناريو.
المرحلة الإنتاجية للعمل الإبداعي: قبل إنتاج العمل الإبداعي.

القائم بالعمل الرقابي: جهاز الرقابة على المصنفات الفنية.
نوع جهة الرقابة: جهاز الرقابة على المصنفات الفنية.
خلفية سبب المنع مما تم التوصل إليه: الدين.

سرد الواقعة، وفقاً للمصدر أو بيانات الانتهاكات:
استنكر المخرج المصري رفيق رسمي رفض الرقابة على المصنفات الفنية سيناريو فيلم “أبو دقن جنان” والمرشح لبطولته كريم عبد العزيز وأحمد عز وهيفاء وهبي وسما المصري. وقال رسمي تعقيبا على قرار المنع:”السكوت جريمه ومشاركه في التعميه وتضليل الشعب، أما التنوير بكافه الاشكال ومنها الاعمال الدراميه فهو واجب كل مصرى أصيل، بل ويجب عليه ان يحارب من اجل ذلك، فالكثير من البرامج الحواريه تفضح من يتاجر بالدين لخدمه أغراضه الشخصية البحتة وبناء مركزه واكتناز الثروة حتى ولو ارتدى زي رجل دين، ولكن هذه البرامج التنويرية تبث في الفضائيات الخاصة، أما الحكومية فما زالت ملك الحاكم لا الشعب، وكذلك الرقابة على المصنفات السينمائية فمازالت حكومية وتخدم أغراض الحاكم، فالأزمة الآن في الرقابة على العقول ومعاملة الشعب وكأنه قاصر وعاجز وهي وصية عليه، مع أن كافة الأفكار متاحة من خلال الفضائيات والنت، فلا يمكن حجبها على الاطلاق، فالرقابة في مصر كانت و ما زالت عقيمة تعيق الإبداع في تنوير الشعب وتقوم على تعميه الشعب بموضوعات تلهيه عن واقعه وهذه حقائق يعيشها، فكل مجال بلا استثناء به الصالح والطالح والخيروالشر والمصلح والمفسد، فلماذا نستثنى رجال الدين وهم بشروياخذون راتب شهرى من هيئات يعملون لديها وبدونه يجوعون هم ومن يعولونهم ؟، فلماذا نضيف عليهم هاله من القداسه ومن العصمه من الأخطاء، رغم ان بعضهم يستخدمون الدين لمصلحتهم الشخصيه البحته ولبناء ثروه ومركز، فالشعب يدرك انة ليس كل رجل دين هدفه هو خدمه الناس والمجتمع والله، بل ان بعضهم يتاجرون بالدين لتحقيق مصالحهم في الدنيا ويضحكون على الشعب ليسيطروا عليه باسم الله والبعض يتبعهم ويدفع وقته وماله وجهده بل حياته كلها، فقد يقتل بما يبثونه من أفكار، وهو واقع نعيشه الان فلماذا لانقوم بتوعيه البسطاء عن طريق فيلم درامى له أثر اقوى وابقى؟ “فيلم ” ابو دقن جنان ” فيلم سينمائي كوميدى يحكى قصة ثلاثه أصدقاء خريجي قسم السياسة تم إقصائهم من حقهم في التعيين كمعيدين وكانوا من الأوائل على الدفعة فأرادوا الاستعانة برجال الدين كي ياخذوا حقهم في الكلية ولكنهم خذلوهم. وفي أحد الملاهي الليلية أوحت إليهم الراقصة أن يعملوا في السياسة عن طريق الدين فقرروا الانتقام من المجتمع ومن رجال الدين النصابين، فارتدوا زى رجال دين واحد مسيحي وثان مسلم وثالث يهودى فهو من أصول يهودية، وصاروا ينصبون على الناس باسم الدين فوجدوا احتراما وتوقيرا من البسطاء وحصلوا على تبرعات ضخمة وبنوا لأنفسهم دور عبادة وذاع سيطهم جدا من خلال الفضائيات الدينية فاستخدموهم رجال السياسة لتمرير قراراتهم.

رقم محضر أو بلاغ ضد العمل الفني:
بلاغ أو دعوى قضائية ضد الانتهاك:
جهة ودرجة التقاضي:
تاريخ حكم أول درجة:
منطوق حكم أول درجة:
تاريخ حكم ثاني درجة:
منطوق حكم ثاني درجة:
تحرك مؤسسة حرية الفكر والتعبير قضائياً:

روابط لمصادر:
http://goo.gl/QX5bnz
http://goo.gl/TpQy4m